منتديات ثانوية الزيتون الإعدادية
عزيزي الزائر أنت غير مسجل
تفضل بالتسجيل معنا
تفيد وتستفيد


منتديات ثانوية الزيتون الإعدادية التربوية للتعارف وتبادل الخبرات

by hamid houmine
 

الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
الساعة
من غشنا فليس منا
خدمة رفع الملفات و الصور
ارفع اي ملف أو صورة من جهازك

مواقع تفيدك
   
المواضيع الأخيرة
» مشاهد من مسرح الحياة
الجمعة أبريل 06, 2012 3:14 pm من طرف wifa sabrouil

» برنامج الارث
الخميس مارس 29, 2012 4:37 am من طرف H_Houmine

» من إبداعي الشخصي( حنين أمك)
السبت مارس 24, 2012 1:41 pm من طرف wissal chajai

» ^-^قصـة قصـيرة^-^
الأربعاء فبراير 01, 2012 10:47 am من طرف wifa sabrouil

» اكتب اسمك وانظر ماذا يجرى
الجمعة يناير 27, 2012 7:00 am من طرف ange nouri

» ألغاز
الجمعة يناير 27, 2012 6:55 am من طرف ange nouri

» عيد مبارك سعيد و كل عام و انتم بالف خير
الأحد نوفمبر 06, 2011 5:12 pm من طرف wissal chajai

» ღ♥ღ لا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ
السبت نوفمبر 05, 2011 6:48 am من طرف omayma

» طفل يعرب كلمة فلسطين إعرابا تدمع له العين
السبت نوفمبر 05, 2011 6:41 am من طرف omayma

احصائيات المنتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
yimaneba
 
H_Houmine
 
wifa sabrouil
 
wissal chajai
 
omayma
 
ganni
 
warda_el
 
silhabib147
 
fatima ezzahra eladlani
 
ayman rca
 

شاطر | 
 

 قصة بني اسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wifa sabrouil
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 454
نقاط : 784
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 29/09/2009
العمر : 22
الموقع : islamique.3oloum.com

مُساهمةموضوع: قصة بني اسرائيل   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 11:01 am

بني إسرائيل


إسرائيل: هو نبي الله يعقوب، عليه السّلام. وبنوه هم أصحاب القصة التي فُصّلت في سورة يوسف، ويوسف، عليه السلام، هو واحد منهم، وهم الذين سمّوا بالأسباط، وقصتهم الواردة في القرآن الكريم تبين أنهم سكنوا مصر قبل وفاة والدهم، عليه السلام. وبعد ما يقارب 450 سنة، بُعث موسى، عليه السلام، لينقذهم من ظلم واضطهاد الفراعنة، ومن هنا بدأت العلاقة بين بني إسرائيل واليهوديّة. واستمرت هذه العلاقة لقرون، بين مد وجزر، إلى أن انتهت واقعياً بفك الارتباط بين اليهودية وبني إسرائيل؛ فبعد أن كانت اليهودية تنحصر في بني إسرائيل أصبحت الغالبية العظمى من اليهود تنتمي إلى أجناس وقوميّات مختلفة.
بعد وفاة سليمان، عليه السلام، (953 ق.م)، انقسمت الدولة اليهودية إلى دولتين: إسرائيل في الشمال، ويهوذا في الجنوب. وكان شعب دولة إسرائيل يتألف من أحفاد عشرة من أبناء يعقوب، عليه السلام، كما يذكر العهد القديم. أمّا دولة يهوذا فشعبها هم أحفاد اثنين من أبنائه، عليه السّلام. وكان بين الدولتين حروب وأحقاد، واستشرى فيهما الفساد، وعمّت الانحرافات، إلى درجة أنهم ارتدّوا إلى الوثنية وعبادة الأصنام، واستمرّوا في ذلك حتى لاقوا مصيرهم المحتوم بغزو الآشوريين للدولة الشمالية عام (722 ق.م)، فجرى سبي الشعب بكامله إلى العراق، وبذلك أسدل الستار على علاقة عشرة أسباط بالديانة اليهوديّة، ولم يعودوا يهوداً، فقد انخرطوا في الشعب الغازي وتأثروا بعقائده، وذابوا فيه.
أما الدولة الجنوبيّة فقد قام الملك البابلي نبوخذ نصّر بغزوها وتدميرها عام (586 ق.م )، وسبى من بقي منهم حيّاً إلى العراق أيضا. وبعد مضي سبعين سنة على هذا الحدث عادت قِلّة من هؤلاء المسبيين إلى فلسطين، وذلك في عهد الملك كورش الفارسي. وقد اضطرت هذه القّلة أن تُكثّر عددها بإدخال جزء من أهل البلاد إلى اليهوديّة، وبذلك بدأت اليهودية تنتشر بين من هم من غير بني إسرائيل، واستمر ذلك إلى أن جاء السبي الروماني في العام (70 م)، والعام (135م)؛ فشُتّت شمل اليهود في أرجاء العالم، مما أدّى إلى ذوبانهم في الأمم. في المقابل كان هناك من الشعوب من تهوّد، كما حصل في مملكة بحر الخزر، والتي دامت من عام (860-1016م). وكما حصل من تَهوّد بعض قبائل العرب وغيرهم. واستمر الخروج من اليهوديّة والدخول فيها عبر القرون مما أدّى إلى انفكاك العلاقة بين اليهودية كدين وبين بني إسرائيل كعنصر. وتستطيع أن تقول اليوم إنّ الغالبية العظمى من بني إسرائيل القدماء قد تحوّلوا إلى الإسلام، أمّا البقية الباقية فتحوّل معظمها إلى المسيحيّة. من هنا لا صحة اليوم للادعاءات التي تزعم وجوداً تاريخياً لقومية يهودية في فلسطين، لأن اليهوديّة هي دين اعتنقته شعوب مختلفة. وكلامنا هذا لا يعني أنّه لا يوجد في يهود اليوم من له علاقة نسب ببني إسرائيل القدماء، وعلى وجه الخصوص أحفاد أولئك الذين كانوا في الجزيرة العربية زمن نزول الرسالة الإسلاميّة، والذين تحوّل عدد منهم، عبر العصور، إلى الإسلام وآخرون إلى المسيحيّة.
واليوم يتكرر في وسائل الإعلام الإسرائيلية أخبار البعثات اليهودية التي تسافر إلى أفغانستان للبحث عن أحفاد دولة إسرائيل الأولى، اعتقاداً منهم بأنّ الأغلبية العظمى من الشعب الأفغاني، أي قبائل البشتون، هم الأسباط العشرة الضائعة. ومعلوم أنّ هؤلاء من المسلمين السنّة، ولا يبعد أن يكون لهم في المستقبل دور في تحرير فلسطين من سلطان الصهيونية، ليعلم الناس أنّ العقائد والفلسفات هي التي تصنع الأمم والجماعات، وأنّ العنصريّات تقوم على الأوهام، وأنّ الصراع في جوهره هو بين الحق والباطل. وإذا كانت إسرائيل الأولى تضم شعباً متجانساً من الناحية العِرقيّة، فإن إسرائيل اليوم تتألف من سبعين قوميّة يتكلمون تسعين لغة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yimaneba
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 740
نقاط : 968
السٌّمعَة : 34
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 29
الموقع : http://yimane.bloguez.com

مُساهمةموضوع: رد: قصة بني اسرائيل   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 1:45 pm

شكرا على الموضوع أخيتي
وفقك المولى سبحانه لما يحبه و يرضاه إن شاء الله

^_^^_^^_^^_^^_^^_^^_^^_^^_^^_^



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yimane.bloguez.com
 
قصة بني اسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الزيتون الإعدادية :: المواد المدرسة بالمؤسسة :: المواد الادبية :: التربية االاسلامية-
انتقل الى: